نواذيبو : حمعية المنارة تطلق النسخة الأولى من مهرجان ” لا للهجرة السرية”

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 17 ديسمبر 2018 - 9:54 مساءً
نواذيبو : حمعية المنارة تطلق النسخة الأولى من مهرجان ” لا للهجرة السرية”

وسط حضور رسمي وجماهيري كبير انطلقت مساء أمس  بدار الشباب القديمة في نواذيبو النسخة الأولى من مهرجان نواذيبو ” لا للهجرة السرية” المنظم من طرف جمعية المنارة تحت رعاية نائب وعمدة بلدية نواذيبو  القاسم ولد بلالي .

رئيسة الجمعية أماه بنت الناجي مديرة المهرجان ألقت كلمة بالمناسبة جاء فيها :

إنه لشرف لي عظيم أن أترأس مهرجان ” لا للهجرة السرية” الذي تلتئم نسخته الاولى في مدينة نواذيبو والتي طالما ظلت وجهة  المهاجرين السريين المفضلة.

وأضافت بنت الناجي إنه لايمكن الحديث عن الهجرة السرية دون تثمين الجهود التي مافتأت السلطات الموريتانية تبذلها بتوجيهات نيرة من رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز والتي مكنت من وضع حد لتلك الظاهرة التي كانت تتخذ من موريتانيا منطلقا لها.

وأوضحت أن هذا المهرجان الأول من نوعه سيستعرض مخاطر الهجرة غير الشرعية التي أزهقت الأرواح وشردت الكثيرين .

وقالت إنهم كجمعية مدنية يريدون المساهمة من خلال هذه النسخة في مطافحة هذه الظاهرة التي تتطلب تكاتف الجهود من أجل القضاء عليها وتأمين مستقبل المجتمع الموريتاني.

وشكرت بنت الناجي بإسم جمعية المنارة والجمعيات العشر المشاركة معها عمدة نواذيبو القاسم ولد بلالي على الجهود التي بذلها لإنجاح هذا المهرجان.

أما المندوب الجهوي للثقافة محمد المامي ولد أبو فقال بأن هذا النوع من المهرجانات مهم للتوعية حول مخاطر الهجرة السرية موضحا أن موريتانيا إعتمدت مقاربة امنية كان لها الفضل في حماية موريتانيا من مخاطر الهجرة السرية والحريمة العابرة للقارات.

بدوره العمدة المساعد لبلدية نواذيبو أيده ولد محمد صالح ألقى كلمة بإسم نائب وعمدة بلدية نواذيبو القاسم ولد بلالي راعي المهرجان .

وأوضح العمدة المساعدة أن بلدية نواذيبو لن تألو جهدا في إنجاح هذه التظاهرة التي تدخل ضمن الاستراتيجية الوطنية التي وضعتها الدولة لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

ويتواصل المهرجان يومي 16 و17 دجنبر 2018.

تقرير : يحجبوها الحسن 

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة انواذيب ميديا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.