نواذيبو : السفارة البريطانية في موريتانيا تخلد الذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 نوفمبر 2018 - 1:02 مساءً
نواذيبو : السفارة البريطانية في موريتانيا تخلد  الذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى

خلدت السفارة البريطانية في موريتانيا يوم الأحد الذكرى المئوية للهدنة، وذلك عبر المشاركة في أنشطة احتفالية رسمية ، تخليدا لنهاية الحرب وإحلال السلام  ولكل الذين استعادوا التواصل مع عائلاتهم.

وقد ترأس سعادة السفير البربطاني لدى موريتانيا السيد سام توماس صحبة مساعدة القائم بالأعمال الآنسة شارلوت حفلا مخلدا حيث قاما بوضع إكليل من الزهور على قبور الجنود البريطانيين الخمسة الذين قضوا في الحرب العالمية الثانية في مدينة نواذيبو في الشمال الموريتاني.

ويجري تخليد هذه الذكر  في المملكة المتحدة يوم الأحد الأقرب زمنيا ليوم 12 نوفمبر( يوم الذكرى) .وهو تاريخ انتهاء الحرب العالمية الأولى يوم 11 نوفمبر 1918 وهو يوم يخلد فيه  ذكرى الأفراد الذين فقدوا ارواحهم من البريطانيين وأعضاء الكومنولف والقوات الحليفة أثناء الحربين العالميتين في القرن العشرين والنزاعات التي تلت ذلك.

وقد قال سعادة السفير البريطاني في موريتانيا سام توماس:  ” في الوقت الذي نخطو خطوة جديدة في تحسين العلاقات بين موريتانيا وبريطانيا عبر افتتاح سفارة بريطانية في موريتانيا مؤخرا فإنه من المهم استذكار الأشخاص الذين فقدوا حياتهم من أجل حريتنا التي نتمتع بها اليوم.كما يتعين أيضا التفكير والتأمل في السبل الكفيلة بجعل القيم المشتركة كالسلام والأمن تساهم في التصالح في سياق يشهد الكثير من التحديات المتزايدة .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة انواذيب ميديا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.