ولد لكويري : كان مغرر بنا في منسقية الدفاع عن الشامي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 3 أكتوبر 2019 - 11:30 مساءً
ولد لكويري : كان مغرر بنا في  منسقية الدفاع عن الشامي

نظم الناشط أحمدو ولد لكويري يوم أمس لقاء صحفيا خصص لدواعي انسحابه من منسقية الدفاع عن الشامي.

ولد الكويري الذي كان يشغل منصب الأمين العام لمنسقية الدفاع عن الشامي أوضح أنه كان مغررا بهم بالحديث عن السموم التي ستجلبها شركة كنز مينيغ للتعدين للتعدين لكنه تأكد من خلال وزارة البيئة  أن هذه الشركة حاصلة على ترخيص من الحكومة الموريتانية التي هي المسؤولة الأولى عن مصالح المواطنين والأدرى بها.

وندد أحمدو بحماة نواذيبو متسائلا بأي شرعية يتحدثون عن الشامي وهم الذين لم يسبق لهم الدفاع عن المدينة واصفا الحماة بأنهم عبارة عن منشقين من المنسقية وآخرين لم يتحدثوا قط سابقا عن الشامي  .

وأستعرض ولد الكويري المراحل التي مرت بها منسقية الدفاع عن الشامي والوقفات التي نظمتها في الشامي وأمام رئاسة الجمهورية للتنديد بالسموم والمطالبة بالحفاظ على بيئة الشامي وسلامة ساكنته .

ونفى أي علاقة له بما يسمى مكتب الساكنة الذي تنوي شركة كينز مينينغ افتتاحه في الشامي موضحا أنه لن يترأسه ولن يكون عضوا فيه.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة انواذيب ميديا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.