وفاة الطبيب أوبانا بعد اسبوع على زيارته لمريض في نواذيبو أدت إلى فصله

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 14 سبتمبر 2019 - 12:21 مساءً
وفاة الطبيب أوبانا بعد اسبوع على زيارته لمريض في نواذيبو  أدت إلى فصله

انتشر على وسائل التواصل الإجتماعي في نواذيبو نبأ وفاة الطبيب الكوبي أوبانا في باريس وهو في طريق العودة إلى كوبا.

وذاع صيت الطبيب في نواذيبو بعد الكشف عن رسالة وجهتها أسرة أهل باباه تؤكد فيها أن الإطار بالمنطقة الحرة حمدي ولد باباه ولد أن تعرض لوعكة صحية تم بموجبها نقله الى المركز الإستشفائي للتخصصات في نواذيبو حيث أجريت له الفحوصات اللازمة من طرف الطبيب الكوبي أوبانا الذي أكد وجود ورم في رأس المريض مطالبا بتعميق الفحص والتحليل في مركز مختص لمعرفة هل هو حميم أم خبيث لمعالجته في أسرع وقت وهو ماتم بالفعل حيث نقل الى السينغال ثم المغرب .

وتضيف رسالة أسرة أهل باباه ولد أن أنه في يوم 6 سبتمبر 2019 قام الطبيب أوبانا بزيارة مجاملة للمريض حمدي من أجل التعرف على وضعيته بعد أن كان في مهمة تتعلق بإقتناء بعض اللوازم المنزلية رفقة صهر المريض ليفاجأ بعد ذلك بقرار فصله من العمل وترحيله بحجة أنه يقوم بمعاينة منزلية مدفوعة الثمن.

وبعد نشر الرسالة قام المركز الإستشفائي للتخصصات في نواذيبو ببث بيان موجه الى كل المعنيين من إعلام ورأي عام إلى أن موضوع رفض قبول المريض حمدي ولد أن عار من الصحة تماما وأنه لم يعد الى المستشفى منذ أن غادره الى السينغال ولم يرفض في يوم من الأيام إدخاله إلى العناية المركزة

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة انواذيب ميديا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.