نواذيبو : مستثمرون جزائريون يستكشفون آفاق الاستثمار بالمنطقة الحرة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 25 أكتوبر 2018 - 8:37 مساءً
نواذيبو : مستثمرون جزائريون يستكشفون آفاق الاستثمار بالمنطقة الحرة

نظمت سلطة منطقة نواذيبو الحرة صباح اليوم ورشة عمل تم خلال تقديم التعريف بمنطقة نواذيبو الحرة وآفاق الاستثمار فيها والتحفيزات المقدمة لصالح المستثمرين بحضور وزير التجارة الجزائري سعيد جلاب ووفد المستثمرين الجزائريين الذي ؟أدى اليوم زيارة لمدينة نواذيبو.

رئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة السيد محمد ولد الداف ألقى كلمة بهذه المناسبة أكد فيها على العلاقات التاريخية التي تربط موريتانيا والجزائر والمتوجة بهذه الزيارة التي تعكس أواصر الأخوة والتضامن ووشائج القربى ووحدة التاريخ والمصير المشترك والتي تبرز مستوى العزم على تطوير مجالات التعاون المختلفة وتوسيعها دفعا لعجلة البناء والتنمية في البلدين الشقيقين.

وأضاف رئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة أن أفتتاح معبر بري بين موريتانيا والجزائر من شأنه أن يشكل دفعا حقيقيا للعلاقات التاريخية التي تربط البلدين والتي بدأت منذ قرون عبر القوافل التجارية العابرة للصحراء والتي كانت تنطلق من المدن التجارية متوجهة إلى إفريقيا جنوب الصحراء مرورا بالواحات الموريتانية التي كانت تشكل مراكز إستقطاب اقتصادي وتجاري ومركز إشعاع علمي عظيم.

وأكد أن هذه العلاقات الإقتصادية  التي تربط البلدين تعززت من خلال مشاريع مشتركة شملت العديد من المجالات كالمعادن والطاقة وماتزال تتعزز بإستمرار وفق الإرادة المشتركة لقائدي البلدين .

وخلال كلمته إستعرض رئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة أما المستثمرين الجزائريين ما تحقق من انجازات منذ انشاء منطقة نواذيبو الحرة سنة 2013 حيث تم وضع اللبنات الأولى الضرورية لتحقيق الطموح المتمثل في الرقي بنواذيبو وجعلها مدينة مينائية من مستوى عالمي وتوفير الجو الملائم والجاذب للإستثمارات الخارجية المباشرة والرفع من نوعية الخدمات والتحضير لمحفظة المشاريع الهيكلية التي يعتبر إنشاؤها شرطا أساسيا لإزاحة المعوقات البنيوية على طريق النهوض بنواذيبو إلى مصاف المناطق الحرة العالمية.

وعلى مستوى الحركة الاقتصادية والنهضة العمرانية التي تشهدها نواذيبو فقد فأكد أنه تم إستحداث أزيد من 1200 وظيفة عمل مباشرة في المشاريع المعتمدة لدى منطقة نواذيبو الحرة وتجاوز حجم الإستثمارات الخاصة 600 مليون دولار أمريكي.

أما وزير التجارة الجزائري سعيد جلاب فأكد أن تنظيم هذه الزيارة لنواذيبو والمعرض الجزائري المنظم في نواكشوط من طرف 170 شركة جزائرية  يندرج في إطار العلاقات التاريخية المتينة والمتميزة بين البلدين الشقيقين وسيسهم في تعزيز التجارة البينية .

بعد ذلك تم تقديم عرض عن منطقة نواذيبو الحرة وفرص الاستثمار فيها .

ورشة اليوم تميزت بنقاش مفتوح بين المستثمرين الجزائريين ورجال الأعمال الموريتانيين تناولت سبل تطوير التعاون بين البلدين.

ثلاثون مستثمرا جزائريا حضور نواذيبو عبروا عن نيتهم العمل على تطوير العلاقات التجارية البينية والرفع من مستواها.

السفير الجزائري بموريتانيا نور الدين خندودي أكد أن القافلة الجزائرية تشكل الانطلاقة الفعلية للرفع من العلاقات الاقتصادية بين موريتانيا والجزائر والتي يصل رقم الأعمال فيها حاليا 50 مليون دولار ولكن لا شك أن هذا الرقم يقول السفير سيتضاعف مرات في المدى القريب

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة انواذيب ميديا الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.